الثقافةالنفسيةالمتخصصة                                                                               

اعداد سابقة

Arabceps

 

 

الثقافة النفسية المتخصصة

تصدر عن مركز الدراسات النفسية و النفسية-الجسدية

العدد الثامن و الستون – أكتوبر 2006

 لشراء هذا العدد اضغط هنا

 

 فهرس الموضوعات /  CONTENTS / SOMMAIRE 

إفتتاحية:عــــزيزي القــاريء

قضيـــة العدد

مقابلــة العــدد: لقــاء مع هانس تومي

عـلم النفس العيادي: اضطراب نقص الانتباه المترافق بفرط النشاط الزائد عند البالغين

علــم النفس الإجتماعــي: أدنى من النمل الأبيض/  !!! / البروفسور يحيى الرخاوي

علــم النفس السلــوكي: التغيير هو الحيــاة / أ.د. محمد احمد النابلسي

علــم نفس الشخصية: "ألوان"  الشخصية –علم النفس يعيد اكتشاف الطبع / ترجمة سامر رضوان

إضطرابات الشخصيـــة: مقاربة وصفية في الشخصية المتسلطة / أ.د. سامر جميل رضوان

علم النفس المهني: المهنة والاضطرابات النفسية / أ.د. حسان المالح

التحليـــل النفســي: أوراق غير منشورة لفرويد: أنا مغامر فضولي وجريء وصلب

علــم النفـــس السياســـي: الدين و العلم و السياسة /  البروفسور قــدري حفني

مــلف العـــدد: مكتبة علم نفس الحروب والصدمات النفسية

إفتتاحية العدد

 إفتتاحـية العـــدد

ها نحن نغلق معاً مجلد العام 2006 وبراكين الصراع العربي وتهديدات الحروب والعزل والإبادة تتعاظم في وجه شعبونا العربية. حيث كان نصيب العراقيين 655 ألف قتيل  وقدر الضحايا العرب على يد اميركا وإسرائيل منذ 2001 ب مليون قتيل والبقية تأتي. حيث تهديد تفجير الحروب الأهلية بآليات مخابراتية إصطناعية جاهز في أكثر من دولة عربية وإسلامية. عداك عن الصراعات البينية وباقي التهديدات.

الإختصاصيون العرب يعايشون هذه التهديدات والكوارث معايشة المواطن المهدد ويتعاملون معها من منطلق كونها آثاراً صدمية ناتجة عن الحروب وتهديدت الموت المحدق. وغالباً ما تصلنا طلبات مراجع تتعلق بتجارب عربية في التعامل مع هذه الصدمات. ومن هنا محاولتنا أرشفة أعمال مركز الدراسات النفسية في الميدان. هذا دون تجاهل الأعمال القيمة للزملاء الذين عايشوا الكوارث العربية في الكويت ونخص الزميل بشير الرشيدي. وفي اليمن ونخص حسن قاسم خان وفي العراق والجزائر والمغرب...الخ.

وفي الأجواء كتب في هذا العدد إثنان من كبار الأساتذة العرب وهما يحيى الرخاوي وقدري حفني في بابي: علم النفس الإجتماعي وعلم النفس السياسي. وتوزعت بقية الأبواب على فروع الإختصاص من طب نفسي وسلوكي وعلم نفس عيادي مع التركيز على الشخصية وإضطراباتها.

مع توجهنا بالتعازي الحارة للزملاء المصريين والعرب لغياب واحد من الكبار ممن قدموا إسهامات ممبزة للإختصاص وللمجتمع العربي المرحوم البروفسور فرج أحمد فرج.

على أمل عام قادم أقل كارثية وصدمية وضحايا نتمنى لك عزيزي القاريء تعميق فرص توظيف الإختصاص لخدمة مجتمعنا المأزوم والمنكوب. راجين لفت نظرنا الى ما تراه ممكناً لتطوير العمل في المجلة والإرتقاء بها لمسايرة طموحك.

أســرة التحـرير

الـرجوع الى الفهرس

 

 ملخصات  /  SUMMARY / RESUMES 

قضـــية العــــدد: استحالة الممكن، وحتمية المستحيل /أ. د يحيى الرخاوى

المسألة أننى شاركت فى  مرارة  الحزن الجارى, لكننى خشيت احتمال أن  نتوقف عنده، وامتلأت بتحرك الغضب العارم فخفت أن نكتفى به، كما عشت  تعرية الحكام، وحراك الناس، ودموع الأطفال على جثث الأطفال، وصرخات اللوعة على تشرد الأسر، فتساءلت: هل هذا هو كل المطلوب ؟  جاءت الإجابة بالنفى على كل ذلك. فذهبت إلى الجانب الآخر، وتصورت أننا نحتاج إلى فرحة تتفجر من الحزن، وإلى هدوء فاعل مخترق مثابر يمتد من الغضب، وإلى تاريخ نصنعه "هنا والآن" يكون  مبررا للانتماء لتاريخنا الحقيقى والمزعوم.....

الـرجوع الى الفهرس

 مقابلة العــدد :لقاء هانس تومي

 Hans Thome  الذي ولد في عام 1915 لأب كان يعمل في الجمارك في مدينة فينكل في باير في ألمانيا، كان أستاذاً لعلم النفس في جامعات إيرلانغن و بون. و تتصف دراساته الإمبيريقية، ومن بينها التحليل الكيفي والكمي لستة آلاف سيرة ذاتية مستقصاة، بالتنوع المضموني و قربها من الحياة الواقعية وأهميتها العملية. حظي هانس تومي، الذي شغل لبعض الوقت رئيس الجمعية العالمية للنمو السلوكي International Society for behavioral Development ، والجمعية العالمية لعلم الشيخوخة International association of Gerontology ، بشهرة عالمية وتخصصية بشكل خاص من خلال دراسة بون الطولية التي بدأت عام 1965 للشيخوخة، التي استمرت حتى ثمانينات القرن العشرين. فإذا كان المرء في السابق يربط بين الشيخوخة والمرض و الفقدان و التقييد، فإنه من خلال هذه الدراسة تمركزت بؤرة الاهتمام على الإنسان المتقادم في السن الفاعل الواعي بالصحة و طويل الحياة و القادر على التعلم[2].

الـرجوع الى الفهرس

 عـلم النفس العيادي:اضطراب نقص الانتباه المترافق بفرط النشاط الزائد عند البالغين (ADHS):

المحتويات :

1- اضطراب نقص الانتباه – ضعف التركيز- تعريف وتحديد

2- عرض تاريخي 

3- الانتشار

4- الأعراض والتشخيص

الـرجوع الى الفهرس

 علــم النفس الإجتماعــي: أدنى من النمل الأبيض !!! / بروفسور يحيى الرخاوي - أستاذ الطب النفسي، جامعة القاهرة

إلى أين نحن - البشر- ذاهبون تحت قيادة هذا النظام الإبادى الجديد؟. المسألة ليست، قاصرة على صراع إقليمى محدود، يحتاج لشرق أوسط "سابق التجهيز". الأمور تتطور– عبر العالم- أخطر فأخطر. القوى التى أصبحت تمتلك أسلحة الانقراض الشامل تسيطر على العالم بلا رادع ظاهر كاف حتى الآن. الأطفال، صانعوا مستقبل النوع البشرى، يتشكلون حاليا من واقع الأحداث البشعة المحيطة. الذى يجرى حالا لا ينذر فقط بخراب الديار، وهلاك الأبرياء، وانتصار الظلم، وإنما هو نذير بتخثر وعى الأجيال القادمة. لا يقتصر الأمر

على قراءة  مغزى تلك الجريمة التى تلخص موقف القوى المغيرة على الحياة، جريمة رسائل الموت التى يكتبها أطفال إسرائيل إلى أطفال لبنان (يا للفضيحة/ البشاعة) وإنما يمتد إلى إفساد برمجة وعى كل أطفال العالم حين يصبح الدمار- لا البقاء – هو البرنامج الغالب لنوعية الوجود البشرى.

الـرجوع الى الفهرس

 علم النفس السلوكي: تخلص من آلامك عن طريق التغيير/ الدكتور محمد أحمد النابلسي

ليس التغيير هروباً من واقع مرفوض. ولا هو تهديد للإستقرار. فالتغيير هو سيرورة أي مجموعة عمليات متصلة تكمل شخصيتنا وتنضجها لتعطيها نكهتها الخاصة وتميزها. إن التغيير هو مشوع سعادة جديدة. فأن تغير يعني أن تعيش والتغيير هو نوع السعادة الوحيد الذي لا يرتبط بالإستهلاك. ان 90 % من النساء و79 % من الرجال يعلنون رغبتهم بالتغيير. لكن فقط 72 % من النساء و65 % من الرجال ينجحون باحداث التغيير. ويبقى 15 % من النساء والرجال يعيشون تعاسة عجز التغيير. في ما يلي بعض التجارب التغييرية المفيدة كخبرات تساعد قرارنا التغييري.

الـرجوع الى الفهرس

 علم نفس الشخصيــة: "ألوان"  الشخصية –علم النفس يعيد اكتشاف الطبع / فولفغانغ موللر-شترايتبورغر

ما أسهل أن نطلق الأحكام في حياتنا اليومية، فنصف هذا "بالغضوب"  choleric  وذاك "بالسوداوي" melancholic أو "البلغمي" phlegmatic أو "الدموي" sanguine. وهي الأنماط الأربعة التي نادى بها أبو الطب الطبيب الإغريقي هيبوقراط hippokrat قبل حوالي 2400 سنة. ولكن من منا اليوم يمكن أن يتصور أنه تكمن خلف هذه المفاهيم تصورات مفادها أن الصحة عبارة عن مسألة متعلقة بعصارات الجسد، أي "بالنسب الصحيحة للامتزاج بين هذه الأخلاط"؟ وهو ما تعنيه الكلمة الأصلية "المزاج  temperament ". فطبع (مزاج) شخص ما يتعلق بغلبة أحد هذه الأخلاط الأربعة على الأخلاط الأخرى. فإذا كان الدم هو الغالب فسنجد شخصاً حيوياً وسميراً مؤنساً، وهو ما نطلق عليه الدموي. أما في المزاج البلغمي فتعمل "الصفراء" على أن يميل الشخص لتأرجح المشاعر و لنوبات الغضب. و يعود الفضل لدى البلغمي إلى المخاط في جعله يميل للبلادة و الخمول، أما السوداوي فهو طفل الأحزان بسبب تأثير "المرارة السوداء".

الـرجوع الى الفهرس

 إضطرابات الشخصيـــة: مقاربة وصفية في الشخصية المتسلطة/ أ.د. سامر جميل رضوان

مما لا شك فيه أن لكل إنسان خصائص وصفات تميزه عن غيره في أسلوب تفكيره وتصرفه وإحساسه وإدراكه وردود فعله. وهذه الخصائص والصفات تشكل في مجملها جوهر شخصية الفرد. التي يمكن تعريفها بأنها تلك التشكيلة الفريدة من الانفعالات والأفكار و التصرفات، وهي التي تتيح للإنسان في الحالة السوية النمو والنشاط والتلاؤم مع الحياة، ولكنها قد تنحرف لدى البعض فتصبح جامدة ومتحجرة مكونة أنماطاً مضطربة من الشخصية.

الـرجوع الى الفهرس

 علم النفـس المهني: المهنة والاضطرابات النفسية/ الدكتور حسان المالح

يبدو أن المهنة التي يمارسها الإنسان تؤثر في شخصيته وأساليبه وتفكيره ، وأيضاً في أمراضه واضطراباته .. الجسدية منها والنفسية .

ومن المعروف أن هناك " أمراضاً مهنية " يتعرض لها الأشخاص الذين يمارسون مهنة معينة ، وبنسب تفوق معدلات هذه الأمراض عند عموم الناس . حيث يتعرض مثلاً العاملون في المواد الكيميائية وعمال المناجم لأمراض تنفسية انسدادية وسرطانية وإعتلالات في الكبد والكلية والدم وغيرها بسبب الغازات والغبار الذي يتعرضون له أثناء عملهم . كما يتعرض العاملون في تربية المواشي ونقلها وذبحها لعدد من الالتهابات الخاصة بسبب انتقال العدوى لهم من الحيوانات مثل مرض الحمى المالطية ( Brucellosis ) وغيرها .(7)

وتزداد الإصابات الجسدية والجروح والخلوع والكسور لدى فئات الرياضيين المحترفين ، كما أن هناك إصابات دماغية عصبية خاصة تكثر عند الملاكمين ( Punch Drunk Syndrome ) .

الـرجوع الى الفهرس

 التحليـــل النفســي: أوراق غير منشورة لفرويد: أنا مغامر فضولي وجريء وصلب

نشرت مجلة "لونوفيل اوبسرفاتور" الفرنسية أوراقاً غير منشورة من اعمال المحلل النفسي سيغموند فرويد، وأهم ما تحمله هذه الأوراق ان في دراسات له أو في رسائل وجهها إلى أصدقاء وزملاء، بعض الملامح عن كيفية ولادة "التحليل النفسي" لديه. ننقل إلى العربية بعض الرسائل التي وجهها الى طبيبه الخاص وصديقه ويلهمام فلياس الذي كان يكتب له ويشكو له همومه الصحية والنفسية ايضا، وكان فرويد يسعى دائماً الى معرفة رأيه كطبيب في افكار جريئة له تربط صحة او فيزيولوجية الكائن البشري بوضعه النفسي. الرسالة 85، صداقة ضائعة: 1 كانون الثاني 1896

الـرجوع الى الفهرس

 علــم النفـــس السياســـي:

 البروفسور قدري حفني من أوائل علماء النفس العرب المهتمين بعلم النفس السياسي وهو إختار موضوع الشخصية الإسرائيلية عنواناً لموضوع أطروحته للماجستير. وهو يوالي كتاباته موظفاً الإختصاص لخدمة جهود التوعية في مجتمعاتنا العربية. وبما أن قدري يكتب في السياسة فإن لك أن تقبل مقارباته العلمية أو تعارضه أو تناقشها. ما نؤكده أن البروفسور قدري شديد الإحترام للرأي الآخر وهو بالغ الأناقة في معارضته له. من هنا تشجيعنانا للقراء الأعزاء على مناقشة طروحاته وآرائه المنشورة في هذه العدد

الـرجوع الى الفهرس

 مــلف العـــدد: مكتبة علم نفس الحروب والصدمات النفسية

 في كتابه قراصنة وأباطرة يذكر العالم نعوم تشومسكي رواية قبض الاسكندر على أحد القراصنة ومحاكمته له وسؤاله عن سبب اعتراضه للناس. في دفاعه يجيب القرصان: أنا أعترض السفن وأنت تعترض العالم، أنا أرهب الأشخاص وأنت ترهب الشعوب. وبعد هذه الرواية يستخلص المؤلف أن تهمة الإرهاب توجّه اليوم إلى الأمم الأضعف في حين يتم التغاضي عن إرهاب الأقوياء.

إن دارسي الكوارث يتكلمون عن نوع خاص من أنواع الشعور بالذنب الذي يتولد لدى الناجين من الكوارث والصدمات النفسية. وما أحرانا بمثل هذا الشعور اليوم ونحن نرى صعوبة الاستمرار التي تواجه مجتمعنا العربي المعاصر. انطلاقا" من هذه القناعات عمل مركز الدراسات النفسية على القيام بدراسات حول الكارثة اللبنانية، وانعكاساتها النفسية والجسدية والاجتماعية. ومن هذه الدراسات ما تم عرضه على منابر أجنبية ومنها ما عرض من خلال الكتب والمقالات والمحاضرات.

الـرجوع الى الفهرس

أعداد سابقة

الصفحة الرئيسية